الرئيسية » رياضة » ‘‘كلمات ذيب‘‘ تدق الجرس ورحيل نيبوشا يفتح باب الاستثمار

التاريخ : 29-08-2017
الوقـت   : 07:28am 

‘‘كلمات ذيب‘‘ تدق الجرس ورحيل نيبوشا يفتح باب الاستثمار


استقلال نيوز

 

ربما لم يأت مهرجان اعتزال لاعب الوحدات والمنتخب الوطني عامر ذيب يوم السبت الماضي، كما يشتهي ذلك اللاعب الكبير الذي أعطى سنوات طويلة من دون بخل، وهو يرتدي قميص ناديه والمنتخب الوطني، فالحضور الجماهيري كان متواضعا قياسا بما كان عليه الحال في مهرجان اعتزال زميليه السابقين رأفت علي ومحمود شلباية، ولم يكن ثمة تفسير لهذه الحالة، وفيما اذا كان سبب العزوف يتمثل في اعتزال اللاعب بعد موسم عجاف للوحدات؟، أم أن المسألة متعلقة بالتوقيت وجماهيرية اللاعب في ذات الوقت.
وسمعت "وهنا مربط الفرس"، أن اللاعب في يوم اعتزاله تمنى على ضباط الدرك أن يتم ادخاله الى المدرجات لمتابعة المباريات في حال حضر إلى الملعب في الايام المقبلة؟.
ورجال الدرك ينفذون واجبا وتعليمات لا تسمح بالدخول إلى الملاعب الا لمن يحمل بطاقة دخول أو دعوة رسمية أو هوية صادرة من اتحاد كرة القدم، ولذلك فإن اتحاد كرة القدم مطالب "ومن واجب التكريم للنجوم المعتزلين"، بإصدار بطاقات دخول موسمية لهم، تحفظ ماء وجههم أمام الجمهور وعلى بوابات الدخول، بحيث لا يبكي اللاعب على اطلال الماضي، حين يجد نفسه غير مرحب به في الدخول إلى الملعب، بعد أن كان ذات يوم محط أنظار واعجاب الجمهور.
ذات يوم "منذ فترة وجيزة" لم يستطع أحد أبرز هدافي المنتخب الوطني "من دون ذكر اسماء منعا للاحراج"، دخول ستاد عمان لمتابعة احدى مباريات النشامى في التصفيات المزدوجة "آسيا والمونديال"، فعاد خائبا وحزينا رغم أنه الكثيرين كانوا يتراكضون لالتقاط الصور التذكارية معه!.
الاستثمار باللاعبين والمدربين
من المؤكد أن كثيرا من الأندية في مختلف دول العالم، لا تبحث عن البطولات والقابها بمقدار ما تبحث عن التسويق من خلال بيع وشراء اللاعبين والمدربين، والاستثمار باللاعبين الشباب وصغار السن، للحصول على عائدات مالية وارباح هائلة تفوق قيمتها عشرات المرات من تلك التي يمكن الحصول عليها من الفوز بألقاب البطولات.
ولعل نظرة بشأن ما يجري في العالم، يعجب المتابع لما وصلت اليه قيمة اللاعبين في السوق، فكسر لاعب مثل نيمار كل الارقام القياسية وهو يكسر الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة منتقلا الى باريس سن جرمان، فأشتعلت بعد ذلك الأسعار إلى حد جعل سعر بعض اللاعبين مبالغا به حد الخيال، إلى جانب رفع قيمة الشرط الجزائي للاعبين موهوبين مثل ماركو اسينسيو وإيسكو وتجاوز 500 مليون دولار لكل منهما!.
أرقام المدربين تقل كثيرا في قيمتها عن ارقام اللاعبين، ومع ذلك فإن نجومية المدربين عالية ونتائج فرقهم ترفع من أسهمهم وفرص بقائهم كمدراء فنيين لافضل فرق العالم.
وربما تفتح حادثة انتقال المدرب السابق للفيصلي نيبوشا الى الزمالك المصري افاقا كثيرة للكتابة، ذلك أن نتائج الفيصلي مع هذا المدرب كانت اكثر من رائعة، وفي غضون 4 أشهر توج الفريق بثلاثة القاب محلية "دوري المحترفين، كأس الأردن، كأس الكؤوس"، بالاضافة الى حصوله على وصافة بطولة الاندية العربية في القاهرة، ما جعل عيون الزمالك المصري تطارده ويصبح خيارا اولا عند رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، خصوصا بعد الفوزين المتتاليين اللذين حققهما الفيصلي على حساب الأهلي المصري في تلك البطولة.
وقد يتساءل البعض عن مدى الربح والخسارة بالنسبة للفيصلي فيما يتعلق بإنتهاء العلاقة بين الفيصلي ونيبوشا.. على الصعيد المادي كسب الفيصلي مبلغ 125 ألف دولار نتيجة كسر الشرط الجزائي من قبل المدرب، وهذا الرقم تم رفعه قبل فترة قصيرة، بعد أن تأكد النادي أن مدربه مطلوب بقوة للزمالك المصري، وأن الحديث عن تمسك المدرب نيبوشا بالفيصلي ما هو الا كلام للاستهلاك، لأن المدرب كان يبحث عن فرصة جديدة لرفع قيمة عقده، الذي بات يصل إلى نصف مليون دولار في الموسم الواحد، وهو أمر لا يمكن أن يحصل عليه مع الفيصلي.
لكن على الصعيد المعنوي فربما يكون المدرب نيبوشا قد حصل على معاملة استثنائية وتاريخية من قبل ادارة وجماهير النادي الفيصلي، وما عزز مكانته تلك الانتصارات الباهرة والالقاب المحلية التي حققها الفريق في عهده، وقد "قامر" في تركه الفيصلي صوب الزمالك الذي يبدو أن سقف طموحاته المحلية والافريقية تفوق كثيرا طموحات وامكانيات الفيصلي، الى جانب "مزاجية" المستشار مرتضي منصور، الذي ربما يطيح بنيبوشا و"يضحي" به في حال جاءت نتائج الفريق بعكس ما يشتهي الزملكاوية.
قبل عامين تقريبا استفاد الفيصلي كثيرا من صفقة انتقال المهاجم ديالو إلى الإمارات، كما استفاد الوحدات من انتقال نجميه حسن عبدالفتاح ومنذر أبو عمارة، وهذا العائد يسمح للنادي بشراء لاعبين آخرين اقل سعرا.
الساحر اسينسيو
لعل جماهير ريال مدريد سعيدة جدا بالموهبة الاسبانية ماركو اسينسيو البالغ من العمر 21 عاما، خصوصا وأن هذا الشاب الرائع فرض حضوره مؤخرا مع منتخب اسبانيا تحت 21 عاما وكذلك مع فريق ريال مدريد، وبالاضافة الى مهاراته العالية واجادته المراوغة وتمتعه بالسرعة وبحس تهديفي مرهف، فإن جمالية اهدافه التي تأتي على شكل قذائف وصواريخ بعيدة المدى، تسحر القلوب وتخطف الابصار.
3.5 مليون يورو هي قيمة انتقال اسينسيو من ريال مايوركا في العام 2014، وبعد رحلة اعارة الى نادي اسبانيول لمدة موسم، عاد اسينسيو للريال واثبت حضوره بين كبار النجوم في الفريق، ووضع ناديه شرطا جزائيا لكسر عقده يبلغ نصف مليار دولار فقط.
وللمقارنة، فإن لاعب ريال مدريد غاريث بيل القادم من توتنهام الانجليزي صيف العام 2013 بصفقة اعتبرت انذات الاغلى عبر التاريخ "101 مليون يورو"، يمر في اسوأ حالاته الفنية، ما يجعل المدريدية يتساءلون عن جدوى انضمام بيل مقابل لاعب مثل اسينسيو.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق