الرئيسية » صحة وجمال » مخاوف من العلاقة الحميمة تخشاها المرأة وتقلّل من متعتها

التاريخ : 23-09-2017
الوقـت   : 03:23pm 

مخاوف من العلاقة الحميمة تخشاها المرأة وتقلّل من متعتها


استقلال نيوز

كشفت دراسة جديدة عن مجموعة من المخاوف التي تخشاها بعض النساء في العلاقة الحميمة مع أزواجهن.

ورصدت الدراسة المخاوف الجنسية لمجموعة من النساء، وهي المخاوف التي يمكن أن تلعب دورا في تقليل متعتهن مع أزواجهن.

ومن أبرز هذه المخاوف..

الحمل غير المرغوب فيه

 

 

تخشى بعض النساء حدوث حملٍ غير مرغوب فيه، خاصة حين ترفض استخدام أي من أنواع موانع الحمل، فتطلب من شريكها ارتداء واق ذكري، لكنه يرفض أحيانا، ما يسبّب لها مشكلة بخصوص هذا الأمر.

ونصحت الدراسة هؤلاء النساء بالحديث مع الزوج في هذا الأمر، ومحاولة إقناعه بوضع الواقي، إذا لم يكن هناك حل آخر، لأن ممارسة الجنس بدون واق في الحقيقة عادة ما يكون أفضل للزوجين من حيث المتعة.

الجسم غير المتناسق

 

 

ترفض بعض الزوجات الظهور عاريات تماما أمام أزواجهن، بسبب أجسادهن غير الجذابة، وأكدت الدراسة أن متعة الرجل أثناء العلاقة الحميمة تطغى على أي شيء آخر، وهو عادة لا يولي اهتماما كبيرا بمخاوفكِ من عدم جمال جسدكِ، وهو ما سوف يجعله متحمسا لممارسة الجنس أيا كان شكل جسدكِ.

عدم احترام رغباتكِ

 

 

إذا كنتِ تشعرين أنكِ دائما ما تكونين مثل الدمية بين يدي شريككِ، ما يبعث الخوف في نفسكِ من العلاقة، التي لا تشعرين فيها بأي متعة، فمن الضروري – حسب الدراسة – التعبير عن رغباتك الجنسية، وفرضها أثناء العلاقة الجنسية، وتجربة أشياء جديدة أيضا، ما يحمّس شريككِ لأداء أفضل.

لست جيدة في غرفة النوم

 

 

تشعر بعض الزوجات بأنهن سيئات في غرف النوم، وبأنهن لا يملكن الخبرة الكافية في الممارسة الجنسية، وذلك بحكم التقاليد والعادات العربية الصارمة في هذا الشأن، لذا تنصح الدراسة المرأة بالتحدث مع الزوج حتى تزيد خبرتها، ولا عيب أبدا أن تكوني خبيرة في الجنس، مع زوجكِ في غرفة النوم، وذلك من أجل علاقة جنسية أجمل وأفضل.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق