الرئيسية » اقتصاد » عقد من الزمان وبورصة عمان ترزح تحت وطأة التراجع

التاريخ : 02-01-2018
الوقـت   : 07:45am 

عقد من الزمان وبورصة عمان ترزح تحت وطأة التراجع


استقلال نيوز

رغم مرور عقد من الزمان على انطلاق شرارة الأزمة المالية العالمية في أميركا وهبوط الأسواق، إلا ان بورصة عمان ما تزال منذ ذلك التاريخ تعاني من التراجع متأثرة بعوامل خارجية وداخلية.
وتتداول غالبية الأسهم المدرجة في بورصة عمان دون قيمتها الدفترية وسط تراجع في احجام التداول وعزوف في الاستثمار المؤسسي.
وقد أنهى الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالأسهم الحرة لبورصة عمان على انخفاض يصل إلى 2126.8 نقطة بنهاية العام 2017 مقارنة مع 2170.3 نقطة بنهاية العام الماضي، أي بانخفاض نسبته 2 %. 
هذا وانخفضت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة عمان بنهاية العام 2017 إلى 17.0 مليار دينار أي بانخفاض نسبته 2.2 % مقارنة مع إغلاق العام الماضي 2016 مشكلة بذلك ما نسبته 61.8 % من الناتج المحلي الإجمالي.
يقول نائب المدير التنفيذي لبورصة عمان بسام أبو عباس إن حجم التداول خلال العام 2017 قد ارتفع إلى 2.9 مليار دينار وبنسبة 25.6 % مقارنة مع 2.3 مليار دينار للعام 2016، وبلغ عدد الأسهم المتداولة خلال العام 2017 حوالي 1.7 مليار سهم نفذت من خلال  717 ألف عقد مقارنة مع 1.8 مليار سهم تم تداولها خلال العام 2016 نفذت من خلال 786 ألف عقد.
أما بالنسبة للاستثمارات غير الأردنية ببورصة عمان، فقد أظهرت الاحصائيات بأن قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين منذ بداية العام وحتى نهاية شهر تشرين الثاني (أكتوبر) 2017 قد بلغت 968.3 مليون دينار مشكلة ما نسبته 34.6 % من حجم التداول الكلي.
وبلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل نفس الفئة في ذات الفترة 1299.7 مليون دينار، وبذلك يكون صافي الاستثمار غير الأردني قد انخفض بمقدار 331.4 مليون دينار، مقارنة مع ارتفاع قيمته 194.3 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2016. 
ويعود سبب هذا الانخفاض في صافي الاستثمار بشكل رئيسي إلى قيام شركة اوجيه ميدل ايست هولدنغ - اللبنانية ببيع حصتها في البنك العربي إلى مجموعة من المستثمرين الأردنيين والعرب من خلال صفقة تمت بشهر شباط (فبراير) من العام 2017، حيث بلغ حجم هذه الصفقة 794.4 مليون دينار. وعليه تصبح نسبة مساهمة غير الأردنيين في الشركات المدرجة في البورصة في نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 حوالي 48.5 % من إجمالي القيمة السوقية، حيث شكلت مساهمة العرب 35.9 %، في حين شكلت مساهمة غير العرب 12.6 % من إجمالي القيمة السوقية للبورصة.
أما بالنسبة لأداء الشركات المساهمة العامة للأرباع الثلاثة الأولى من العام 2017، فقد أظهرت البيانات المالية للشركات التي زودت البورصة ببياناتها والبالغ عددها 193 شركة من أصل 194 شركة، أي بنسبة %99.5  بأن الأرباح قبل الضريبة لهذه الشركات قد بلغت 1.09 مليار دينار للفترة كانون الثاني (يناير)- أيلول (سبتمبر) 2017 مقارنة مع 1.15 مليار دينار لنفس الفترة من العام 2016 أي بانخفاض نسبته 5.4 %.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق